ملخص بحثي شهر رمضان في ضوء القرآن الكريم وقد شاركت به في ندوة ( شهر رمضان آداب وأحكام ) بجامعة المدينة العالمية بماليزيا عام 2016م ، ورابط البحث بالكامل على موقع أرشيف - أ.د.م/ أحمد إمام عبد العزيز عبيد

الأحد، 7 نوفمبر 2021

ملخص بحثي شهر رمضان في ضوء القرآن الكريم وقد شاركت به في ندوة ( شهر رمضان آداب وأحكام ) بجامعة المدينة العالمية بماليزيا عام 2016م ، ورابط البحث بالكامل على موقع أرشيف

 

 

(ملخص بحث)

شهر رمضان في ضوء القرآن الكريم

 

إعداد

د / أحمد إمام عبد العزيز عبيد

 

مدرس التفسير وعلوم القرآن

كلية أصول الدين بطنطا

جامعة الأزهر

 

وأستاذ مساعد القرآن الكريم وعلومه

جامعة المدينة العالمية  ماليزيا 

(سابقا)

 

 

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين ، سيدنا محمد ، وعلى آله وصحبه ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

أما بعد

فنحن الآن على أعتاب شهر رمضان المعظم ، وهو خير الشهور عند الله تعالى ، وقد سررت كثيرًا بدعوة جامعة المدينة العالمية لي بالمشاركة في ندوة حول هذا الشهر الكريم ، والسرور جاء من جهتين : الأولى : أن الموضوع يتعلق بشهر رمضان المعظم ، خير الشهور عند الله تعالى ، والثانية : أن هذا البحث المتواضع سيُقدَّم لجامعة المدينة العالمية ، ذلكم الصرح الذي تعلمت وما زلت أتعلم منه الكثير ، وله علي فضل عظيم ، ويصدق فيه قول الشاعر :

له أياد إلى سالفة ... أعد منها ولا أعددها  ( [1] ) .

 

أسباب اختياري لهذا البحث

 

وقع اختياري على هذا البحث ؛ لأنه يتعلق بشهر من شهور الله تعالى ، وهو شهر رمضان الذي شرفه الله تعالى بميزات كثيرة لم تتوافر في شهر آخر من الشهور ، كما أن فيه ليلة وصفها الله تعالى بأنها خير من ألف شهر ، مصداقًا لقوله تعالى : " إِنَّآ أَنزَلۡنَٰهُ فِي لَيۡلَةِ ٱلۡقَدۡرِ ١ وَمَآ أَدۡرَىٰكَ مَا لَيۡلَةُ ٱلۡقَدۡرِ ٢
لَيۡلَةُ ٱلۡقَدۡرِ خَيۡرٞ مِّنۡ أَلۡفِ شَهۡرٖ ٣ تَنَزَّلُ ٱلۡمَلَٰٓئِكَةُ وَٱلرُّوحُ فِيهَا
بِإِذۡنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمۡرٖ ٤ سَلَٰمٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطۡلَعِ ٱلۡفَجۡرِ ٥
" ( القدر : 1 : 5 ) .

كما أن الله تعالى فرض فيه الصيام ؛ حتى يحقق المسلمون التقوى التي هي جماع كل خير ، ويشعروا بالفقراء الذين لا يجدون قوت يومهم ، قال تعالى : " يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ  عَلَيۡكُمُ ٱلصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبۡلِكُمۡ لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ " ( البقرة : 183 ) .

منهج البحث

 

اتبعت في هذا البحث المنهج الاستقرائي التحليلي ، حيث قمت بتتبع بعض المواضع التي ورد فيها ذكر شهر رمضان في القرآن الكريم ، وما فيه من خصائص امتاز بها على غيره من الشهور ، وتفسيرها تفسيرًا موضوعيًا ، مستعينًا بالقرآن أولًا ، ثم بسنة النبي e ، مع صياغتها في مباحث مستخدمًا في ذلك كله المنهج التحليلي .

 

هيكل البحث

 

قسمت هذا البحث إلى مقدمة ، وثمانية مباحث ، وخاتمة :

أما المقدمة فقد تناولت الحديث فيها عن أسباب اختيار البحث ، ومنهجه ، وهيكله .

وأما المباحث فهي كالتالي :

المبحث الأول : حديث القرآن عن شهر رمضان .

المبحث الثاني : رمضان شهر نزول القرآن .

المبحث الثالث : رمضان شهر الصيام .

المبحث الرابع : رمضان شهر القيام .

المبحث الخامس : رمضان شهر الصدقة .

المبحث السادس : رمضان تُفتح فيه أبواب الجنة ، وتُغلق أبواب النار ، وتُسلسل الشياطين .

المبحث السابع : لله في رمضان عتقاء من النار .

المبحث الثامن : رمضان فيه ليلة خير من ألف شهر .

وأما الخاتمة فقد تناولت فيها الحديث عن أهم نتائج البحث .

ثم ذيلت البحث بفهرس للمصادر والمراجع ، رتبته أبجدياً ، ذاكرًا اسم الكتاب أولًا ، ثم المؤلف ، ثم المحقق ، ثم دار النشر ، ثم رقم الطبعة وتاريخها .

ثم آخراً فهرس الموضوعات .

والله أسأل أن أكون قد وفقت في هذا البحث ، وأن يهديني لما اختُلف فيه من الحق بإذنه ، إنه ولىُّ ذلك والقادر عليه ، وأن يجعله في ميزان حسناتي يوم القيامة، وآخر دعواي أن الحمد لله رب العالمين ، وصلِّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

 

 

أهم نتائج البحث:

بعد البحث في هذا الموضوع الشيِّق وبعد اقتطاف بعض الزهور اليانعة من خصائص وفضائل هذا الشهر الكريم ، أخلص إلى بعض النتائج :

1 – أن الله تعالى اختص هذه الأمة المحمدية بهذا الشهر الكريم شهر رمضان المعظم .

2 – أن الله تعالى قد خص هذه الأمة المحمدية بليلة مباركة في شهر مبارك ، وهي ليلة القدر ، التي جعلها الله تعالى خيرًا من ألف شهر .

3 – أن الله تعالى قد أنزل القرآن في شهر رمضان ، وفي ذلك إشارة إلى أنه شهر القرآن ، وإشارة إلى وجوب الاعتناء بالقرآن في هذا الشهر وغيره من الشهور .

4 – أن شهر رمضان هو شهر الصيام ، فقد فُرض فيه الصيام ؛ لكي يحقق المسلمون التقوى ، من صامه إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه .

5 – ان شهر رمضان هو شهر القيام ، من قامه إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه .

6 - أن شهر رمضان هو شهر الصدقة ، كان النبي e يتصدق فيه أكثر من غيره .

7 – أن شهر رمضان تُفتح فيه أبواب الجنة وتُغلق أبواب النار وتُسلسل الشياطين ؛ فلا عُذر لأحد بعد ذلك .

8 - أن لله في شهر رمضان عتقاء من النار ، فمن كان منهم فقد فاز ومن لم يكن فقد خسر خسرانًا مبينًا .

 رابط البحث كاملا :


 



( [1] ) البيت للشاعر أبي الطيب المتنبي ، وهو من بحر المنسرح ، يُنظر  أبو الطيب المتنبي وما له وما عليه ، للإمام أبي منصور عبد الملك بن محمد بن إسماعيل الثعالبي ، المتوفى: 429هـ ، صـ 63 .